الجولة العالمية للكأس الأصلية لكأس العالم تنطلق من دبي

من دبي وقبل ستة أشهر على انطلاق فعاليات البطولة، بدأت الكأس الأصلية لبطولة كأس العالم لكرة القدم جولتها العالمية اليوم بحضور كوكبة من أساطير ونجوم كرة القدم العالمية يتقدمهم اثنان من أبرز نجوم اللعبة الفائزين باللقب العالمي من قبل وهما حارس المرمى الإسباني السابق إيكر كاسياس واللاعب البرازيلي الشهير السابق كاكا.

وإلى جانب أساطير ونجوم العالم السابقين، شارك في الحدث نجوم منتخب الإمارات الذي شارك في كأس العالم 1990 بإيطاليا، وكبار مسؤولي اتحاد الإمارات لكرة القدم يتقدمهم محمد بن هزام الظاهري الأمين العام للاتحاد ونوف العنزي، قائدة منتخب الإمارات لكرة القدم للسيدات وعدد من ممثلي الشركة الراعية لجولة كأس العالم.

وقال محمد بن هزام في كلمة له:" نتشرف باختيار الإمارات العربية المتحدة لاستضافة انطلاقة جولة كأس العالم، والتي دائماً ما ينتظرها عشاق كرة القدم بكثير من الشغف والترقب، ولا يخفى على أحد أنّ كأس العالم هي أكثر الجوائز الرياضية شهرة حول العالم وهي تمثّل أبهى صور التميّز الرياضي، كما أنّها رمز موحد للشعوب والدول حول العالم ومصدر إلهام وتحفيزه للأجيال الناشئة".

وأضاف: " نفتخر بجذب أنظار العالم إلى دبي مع جولة كأس العالم، وهي المدينة التي اعتادت على استضافة الأحداث الرياضية الكبرى. ونعبر عن ترحيبنا بهذه الجولة مجدداً ونؤكد استعداد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم على المساهمة بإنجاح هذه الفعالية لتكون أفضل جولة لكأس العالم أقيمت إلى يومنا هذا " .

وانطلقت اليوم الجولة العالمية للكأس الأصلية، والتي تنظمها شركة كوكاكولا، بأول محطاتها من دبي. وخلال هذه الجولة ، تحط الكأس الأصلية الرحال في 51 دولة، وستكون رحلة هذا العام هي الأولى من نوعها التي تزور فيها الكأس بلدان المنتخبات الـ32 المتأهلة للمونديال.

وقال كاكا : " إنه لشرف كبير لي أن أكون جزءا من حفل المحطة الأولى لجولة كأس العالم الأصلية. كنت في العشرين من عمري عندما شاركت لأول مرة كلاعب في بطولة كأس العالم. ورغم سنّي، لا تزال الذكريات الجميلة تخالجني وكأنها حدثت بالأمس. كانت مشاركتي فيها حلما تحقق".

وأشار كاسياس إلى أن أبرز ما حدث في مسيرتي هو رفع هذه الكأس في 2010 عندما كنت قائدًا لمنتخب إسبانيا، وسيرفعها أحد غيري في قطر نهاية هذا العام ليشعر بما شعرت به قبل سنوات. ومن دواعي اعتزازي أن أنضمّ إليكم في هذا اليوم الذي تبدأ فيه الجولة العالمية للكأس الأصلية لتزور الجماهير في جميع أنحاء العالم".

وتزور الجولة للمرة الأولى في تاريخها عدة دول في منطقة الشرق الأوسط، مثل عُمان، والبحرين، والكويت، ولبنان. كما تزور المملكة العربية السعودية في محطتها قبل الأخيرة، قبل أن تحط رحالها في الدولة المضيفة قطر.

وأكد عبد الرحمن محمد، نجم منتخبنا الوطني في مونديال 1990 ،أن رؤية كأس العالم لكرة القدم في دبي جعله يستدعي مشاعر وذكريات تاريخية صاحبت مشاركة منتخب الإمارات في مونديال 1990 .

وقال: "نحن سعداء بالترويج لكأس العالم من دبي، فدبي قادرة على الترويج لأي حدث بتميز واقتدار، ووجود الكأس بيننا ذكرني بأولى مبارياتنا في كأس العالم 1990، أمام منتخب كولمبيا، عندما عزف السلام الوطني الإماراتي، وانتابت جميع اللاعبين مشاعر حماسية رائعة، تذكرت هذه المشاعر والذكريات عند رؤية كأس العالم الآن في دبي".

وأضاف: "كأس العالم حدث هام وهدف لكل لاعبي كرة قدم. وجود الكأس في دبي دافع للاعبي منتخبنا الوطني وتحفيز لهم قبل مواجهة أستراليا في تصفيات الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم، بضرورة أن يكونوا متواجدين في كأس العالم، فثقتنا بهم كبيرة، وهم يحتاجون للتضحية وبذل قصارى جهدهم لتحقيق هذا الحلم، ونحن داعمون لهم من أجل تحقيق هذا والتأهل إلى كأس العالم 2022".

واعتبر خالد إسماعيل نجم منتخبنا في كأس العالم 1990 بإيطاليا، أن وجود كأس العالم في الإمارات يحفز لاعبي منتخبنا نحو التأهل لمونديال 2022، باعتبار أن هذا الهدف هو أسمى هدف يطمح في تحقيقه لاعب كرة القدم.

وقال : " بعد 32 عاما من مشاركة منتخب الإمارات في المونديال، حانت الفرصة للجيل الحالي لتكرار هذا الإنجاز، في ظل ظروف أفضل بكثير من الظروف التي مر بها منتخبنا من أجل التأهل إلى نسخة 1990، ومع هذا حققنا الحلم وأدركنا الفارق الكبير وقيمة أن يشارك لاعب كرة القدم في كأس العالم وقتها يشعر بقيمته الحقيقية ".

وأضاف: "لابد أن نضع في اعتبارنا أن الفوز في مباراة أستراليا المقبلة أمر مصيري، يستلزم كفاح اللاعبين سعياً لتحقيق هذا الهدف، ويجب أن ندرك أن الحظوظ في كرة القدم دائما متساوية، وبالتالي فإن حظوظنا في التأهل لمونديال 2022 قائمة وبقوة".

More from منوعات العربية

حالة الطقس

  • دبي

    مشمس

    High: 36°C | Low: 28°C

سمعت مؤخراً