حمدان بن محمد: دبي تحتفظ بالمركز الأول عالمياً في استقطاب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة

في إطار الأداء القوي لمختلف القطاعات الاقتصادية في دبي خلال عام 2022، أضافت الإمارة إنجازاً عالمياً جديداً باحتفاظها، وللعام الثاني على التوالي، بالمركز الأول عالمياً في استقطاب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة خلال عام 2022

أكيداً على مكانتها كأفضل وجهة للاستثمار الأجنبي المباشر في العالم، وذلك وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن فايننشال تايمز «إف دي آي ماركتس» fDi Markets.

وحققت دبي نمواً بنسبة 89.5% على أساس سنوي في إجمالي عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر المعلن عنها في عام 2022، في حين ارتفع إجمالي رأسمال الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 80.3% خلال الفترة ذاتها، الأمر الذي يدعم جهود تنفيذ أجندة دبي الاقتصاديّة (D33) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى جعل الإمارة ضمن أفضل ثلاث مدن اقتصاديّة حول العالم.

وفي هذه المناسبة، أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن «مواصلة مختلف القطاعات الاقتصادية في دبي لتحقيق إنجازات نوعية بمقاييس عالمية هو نتاج الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبرهان على سير خطط العمل التنموية على الطريق الصحيح نحو تحقيق أهداف أجندة دبي الاقتصادية والتي تشكل الشراكة القوية التي تجمع دبي بالمستثمرين ومجتمع الأعمال العالمي، مع الحرص على استقطاب المواهب ورواد الأعمال والأفكار المبتكرة، كمقومات أساسية في تنفيذ أهدافها الطموحة».

وأثنى سمو ولي عهد دبي، على جهود جميع الجهات التي أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز المهم، مثمناً دور دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، في تدعيم قدرات البيئة الاستثمارية للإمارة.

وقال سموه: «تواصل دبي تعزيز جاذبيتها لمجتمع الأعمال العالمي وللمستثمرين، عبر تقديم قيمة مضافة حقيقية، في وقت تسود الاقتصاد العالمي حالة من عدم اليقين. فالبيئة الاستثمارية في دبي، تقوم على ركائز راسخة من الاستقرار والاستدامة والانفتاح وتشجيع الابتكار، إضافة إلى الأطر التشريعية والتنظيمية المرنة، التي تساعد على التعامل بكفاءة مع مختلف التحديات والمتغيرات المحيطة، وكلها ضمانات تعزز ثقتنا في مستقبل أكثر ازدهاراً للاستثمار في دبي».

وأضاف سموه، في تغريدة على موقع «تويتر» أمس: «للعام الثاني على التوالي، دبي تحتفظ بالمركز الأول عالمياً في استقطاب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة، في 2022 سجلت دبي نمواً بنسبة 89.5% على أساس سنوي في إجمالي عدد المشاريع التي وصلت قيمتها إلى 47 مليار درهم في 2022، لتستحوذ على 4% من الإجمالي العالمي. مستمرون بالعمل على مختلف المستويات لتعزيز جاذبية الإمارة وترسيخ مكانتها في وسط مجتمع الأعمال والمستثمرين وفقاً لأجندة دبي الاقتصادية D33».

مؤشرات الاستثمار

وأظهرت بيانات فايننشال تايمز «إف دي آي ماركتس» لعام 2022، أن دبي واصلت تعزيز ريادتها وجاذبيتها عبر مختلف مؤشرات الاستثمار الأجنبي المباشر الرئيسة. وحلّت الإمارة في المرتبة الأولى في جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى قطاعات السياحة، وخدمات الأعمال، والخدمات المالية، والنقل والتخزين، والمنتجات الاستهلاكية، وقطاعات البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات.

كما برزت دبي كرائد عالمي في عام 2022، في جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر، في أنشطة الصناعات الإبداعية، ومشاريع البحث والتطوير، وفي جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر عبر استضافة المقرات الرئيسة العالمية والإقليمية للشركات الدولية.

هدف رئيس

وقال المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، هلال سعيد المري، إن «التصنيف العالمي الرائد لإمارة دبي في مجال الاستثمار الأجنبي المباشر؛ ينسجم مع الإطار العام والشامل للمبادرات التي تم إطلاقها لتعزيز بيئة الأعمال والاستثمار في المدينة، بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم».

وأضاف المري: «مرة أخرى تشهد استراتيجيتنا الرامية لتحقيق هدف أجندة دبي الاقتصادية (D33)، في تعزيز مكانة دبي كواحدة من أكبر ثلاث مدن اقتصاديّة في العالم، دعماً كبيراً عبر جذب وتحفيز الاستثمار الأجنبي المباشر وتعزيز ثقة المستثمرين والشركات متعددة الجنسيات، والشركات الناشئة، والمواهب العالمية في الإمارة. ويشير نمو حصة المدينة في مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة إلى فعالية استراتيجيتنا، ويسلط الضوء على مكانة المدينة كعاصمة للاقتصاد الرقمي العالمي ومركز للابتكار والتكنولوجيا، ما يؤكّد أن زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر ستبقى أولوية قصوى وهدفاً رئيساً ضمن أجندة دبي الاقتصاديّة D33».

رؤوس الأموال

وجاءت دبي، في المرتبة السابعة عالمياً من حيث جذب رؤوس الأموال الجديدة للاستثمار الأجنبي المباشر، وفي المركز الخامس عالمياً في وظائف الاستثمار الأجنبي المباشر. وعلى صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حازت دبي المرتبة الثانية من حيث رأسمال الاستثمار الأجنبي المباشر، والأولى في وظائف الاستثمار الأجنبي المباشر. وشهدت مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة (المملوكة بالكامل) والأشكال الجديدة من الاستثمار الأجنبي زيادة بنسبة 6% في عام 2022 مقارنة بعام 2021.

وتوضح الأشكال الجديدة من الاستثمار الأجنبي، مستوى كفاءة السوق المحلية في دبي وتنوّع فرص الشراكة غير السهميّة، عبر العديد من المشاريع المشتركة والتحالفات الاستراتيجية، والعقود من الباطن، والترخيص، وعقود الامتياز ومشاركة الإنتاج، ومشاريع «تسليم المفتاح».

الاكثر من أخبار محلية

حالة الطقس

  • دبي

    مشمس

    High: 41°C | Low: 33°C

سمعت مؤخراً